حوت العنبر

Physeter macrocephalus حوت العنبر

حوت العنبر

يعرف حوت العنبر على أنه أكبر حوت ذو أسنان على وجه الأرض، ويمكن تمييزه عن الحيتان الأخرى برأسه الكبير المربع الشكل وصغر فكه السفلي، ويتمتع هذا الحوت باللون الأزرق الرمادي الداكن أو المائل للبني، مع وجود بقع بيضاء في منطقة البطن، أما بنيته فهي سميكة أو غليظة وله زعانف شبيهة بالمجاديف الصغيرة، ويوجد على ظهره سلسة من الحدبات الدائرية، ويصل طول ذكور هذا الحوت إلى 19 مترًا، بينما يصل طول الإناث إلى 12 مترًا، وتصل سرعة هذا الحوت إلى 7.4 كيلومتر في الساعة.

غذاء حوت العنبر

يبحث هذا الحوت عن فرائسه على أعماق سحيقة، ويفضل هذا الحوت تناول الأنواع المختلفة للحبار بما في ذلك الحبار العملاق، وتفضل الإناث تناول هذا الصنف بينما تفضل الذكور تناول الأسماك التي تعيش في الأعماق مثل؛ سمك القرش، والشفنينيات، وسمك القد، وسمك النازلي. وقد تغطس حيتان العنبر إلى عمق 800 متر بحثًا عن الطعام ولمدة 50 دقيقة، فهو يتمتع بجسم قابل للسباحة في هذه الأعماق، فتتكون عضلاته من بروتين عالي التركيز حامل للأوكسجين، كما يتمتع بقفص صدري قابل للانكماش مما يقلص رئتيه خلال الغوص العميق.

سبب تسمية حوت العنبر بهذا الإسم

يسمى هذا الحوت بحوت العنبر في اللغة العربية، وذلك لأن هذا الحوت ينتج ما يسمى العنبر عند هضم الأجزاء الصلبة من فرائسه، بينما في اللغة الإنجليزية فيدعى ب"Sperm Whale" أي حوت النطفة، ويعتقد البعض خطئًا بأن هذا الاسم أعطي له بسبب شكله الشبيه بالنطفة أو الخلية التكاثرية الذكرية، ولكن ليس هذا السبب بل بسبب وجود عضو في رأس هذا الحوت مليء بالسائل وهو العضو المسؤول عن إخراج الصوت، بينما أعتقد الصيادون القدماء أن هذا السائل هو نطفة هذا الحوت لذلك أطلق عليه هذا الاسم.

الأخطار التي يعاني من حوت العنبر

يجابه حوت العنبر العديد من المخاطر الطبيعية والغير طبيعية كما يلي:

  • المفترسات الطبيعية: لوحظ بأن الحيتان القاتلة أو الأوركا تهاجم حوت العنبر مرارًا تكرارًا، كما تهاجن أنواع القرش الضخمة صغار حوت العنبر، وتستجيب حيتان العنبر لهذه الأنواع المخاطر بالترحال بمجموعات شبيها بحركة القوافل، أو بتركيز رؤوسها على مركز المجموعة وتوجيه ذيولها إلى خارج المجموعة، وبهذا يمكنها أن تطرد المفترسات بتحريك ذيولها للأمام والخلف، وتضع هذه الحيتان صغارها أو الحيتان الضعيفة في منتصف قافلتها أو مجموعتها وذلك لإعطائها حماية أكثر.
  • المخاطر البشرية: هنالك العديد من المخاطر التي تهدد حوت العنبر والمسؤول عنها الإنسان مثل؛ التشابك مع عدة أو شباك الصيد، وهضم أدوات الصيد والمخلفات البحرية، والاصطدام بالسفن الذي يعد السبب الرئيسي لتراجع أعداد هذا النوع من الحيتان في منطقة البحر الأبيض المتوسط والسبب الأخطر الذي يهدد بقاء هذه الحيتان بالقرب من جزر الكناري.

حقائق ممتعة عن حوت العنبر

  • يصل وزن حوت العنبر إلى 40 طنًا، ويلاحظ بأن الذكور أكبر حجمًا من الإناث.
  • قد يصل عمر حوت العنبر إلى 60 سنة.
  • تتوزع حيتان العنبر جغرافيًا على نطاق واسع وأكثر من أي نوع مائي أخر على سطح الأرض، إذ يمكن أن تعيش في أي منطقة ما بين القطبين.
  • يصل وزن رأس حوت العنبر إلى ما يقارب ثلث وزنه بالكامل.
  • يستطيع حوت العنبر أن يبقى تحت الماء لمدة 60 دقيقة.
  • يأكل حوت العنبر ما يقارب 3.5% من وزنه من الطعام يوميًا.
  • تعيش إناث هذا الحوت ضمن مجموعات طيلة فترة حياتها، بينما يترك الحوت الذكر أمه بعد بلوغه سن 4 -21 سنة، ويعيش الذكر وحيدًا في أخر سنوات عمره.

المواضيع الأكثر شعبية