أسرع الحيوانات البرية

سرعة الحيوانات

إن سرعة الحيوان ليست أمرًا جماليًا أو ثانويًا، وإنما هو أمر أساسي وضروري لبقائه على قيد الحياة والهرب من المفترسين أو صيد الكائنات الأخرى للحصول على الغذاء، وهذا يعني أن أسرع الحيوانات قد لا تكون حيوانات مفترسة فحسب، وإنما حيوانات ضحية أيضًا، وعادةً فإن أسرع الحيوانات البرية تستخدم أطرافها الأربع من أجل الجري بسرعة كبيرة، لكن هذا لا يمنع وجود بعض الحيوانات التي تسير باستخدام القفز من أجل زيادة سرعتها أكثر على الرغم من أن هذا الأمر يصلح فقط للمسافات القصيرة وليست المسافات البعيدة.

أسرع الحيوانات البرية

بالإمكان ذكر أسرع الحيوانات البرية تنازليًا من الأسرع إلى الأقل سرعة على النحو الآتي:

  • الفهد: تبلغ سرعة الفهد الصياد حوالي 120.7 كيلو متر في الساعة، وهذا يجعله أسرع الحيوانات البرية المفترسة، كما بوسع الفهد أن يتسارع من وضعية الوقوف التامة إلى سرعة 95 كيلو في الساعة خلال 3 ثواني فقط! لكن عادةً يفشل الفهد في الحفاظ على سرعته الكبيرة عند قطعه لمسافات طويلة.
  • الظبي الأمريكي: يتواجد الظبي الأمريكي في الكثير من الولايات الأمريكية وكندا، وتبلغ سرعته حوالي 88.5 كيلو متر في الساعة، وهذا يجعله يحتل المرتبة الثانية في قائمة الحيوانات الأسرع في العالم، لكن يمتاز الظبي الأمريكي بقدرته على الحفاظ على سرعته لمسافات طويلة، بل يُمكنه أن يستمر بالجري بسرعة 56 كيلو متر في الساعة ل6 كيلو متر متواصلة دون توقف.
  • القوفز: هذا عبارة أيضًا عن نوع من أنواع الظباء أو الغزلان البرية، لكن حجمه أصغر قليلًا من باقي الغزلان، وعادةً يعيش في قطعان كبيرة في بعض الدول الأفريقية، وتبلغ سرعته حوالي 88 كيلو متر في الساعة، لكنه غالبًا يفشل في الحفاظ على سرعته الكبيرة عند قطعه لمسافات طويلة على الرغم من قدرته على المناورة والقفز الطويل لتشتيت الحيوانات المفترسة.
  • النو: يوجد نوعان رئيسيان من حيوانات النو التي تعيش في شرق وشمال القارة الأفريقية، وهي النو الأزرق والنو الأسود، وعلى الرغم من حجم النو الكبير، إلا أن سرعته تثير الغرابة بين خبراء الأحياء البرية؛ إذ تبلغ سرعته حوالي 80.5 كيلو متر في الساعة، لكن عادةً ما يُسافر النو في قطعان كبيرة وضخمة للغاية تهاجر من مكان إلى آخر باستمرار.
  • الأسد: تصل سرعة الأسود إلى حوالي 80.5 كيلو متر في الساعة، وهذا أكسبها مكانة في قائمة الحيوانات السريعة على الرغم من كبر حجمها، لكن لن يستطيع الأسد الحفاظ طويلًا على سرعته عند اجتيازه لمسافات طويلة، وهذا الأمر الذي يجعل الأسود غير قادرة على اللحاق بفرائسها السريعة ويضطر الكثير منها أن تتعاون كفريق من أجل الظفر بالطعام.
  • القواع: يُعرف القواع أيضًا باسم الأرنب البري أو الأرنب الوحشي، ويرجع سبب وضعه في قائمة الحيوانات السريعة إلى حقيقة امتلاكه لقدمين طويلتان وقويتان تمكنه من الجري بسرعة تصل إلى 80 كيلو متر في الساعة، لكنه في النهاية يبقى شبيهًا كثيرًا بشكل الأرنب العادي ويمتلك اذنان طويلتان ويعيش بانعزالية عادةً.
  • الكلب السلوقي: ينتمي الكلب السلوقي إلى عائلة من كلاب الصيد الشهيرة، ولقد تدخل البشر في تنشئة هذه العائلة من أجل خلق كلاب صيد سريعة للغاية، وهذا أدى إلى تمكن الكلب السلوقي من التفوق على أنواع كثيرة من الكلاب، وأصبح بوسعه أن يجري بسرعة تصل إلى 74 كيلو متر في الساعة.
  • الكنغر: لا توجد الكناغر إلا في استراليا وبعض الجزر القريبة منها كما هو معروف للكثيرين، لكن في النهاية تُمكن بنية الكنغر العضلية من الجري بسرعة فريدة، وفي الحقيقة تصل سرعته أحيانًا إلى 71 كيلو متر في الساعة.
  • حيوانات إضافية: لا بد من ذكر أن الحصان كان في الماضي رمز السرعة بنظر البشر، ولقد قدرت سرعة أسرع حصان ب70 كيلو متر في الساعة، ومن بين الحيوانات السريعة الأخرى كل من الحمار الوحشي والنمور والذئاب البرية، فضلًا عن سمك المرلين الشراعي، الذي يشتهر بأنه أسرع السمك في العالم.

الزوار شاهدو ايضا

المواضيع الأكثر شعبية