نقص اليود في جسم الإنسان

يود خام

يود خام

نقص اليود في جسم الإنسان

يحتاج جسم الإنسان إلى كمية من اليود لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية، والتي لها العديد من الوظائف داخل الجسم أهمها التحكم في عملية الأيض، وبالتالي قد يؤدي نقص اليود في الجسم إلى العديد من المشاكل والإصابة ببعض الأمراض مثل قصور الغدة الدرقية، وتضخم الغدة الدرقية، والاضطرابات العقلية عند الأطفال. وبما أن الجسم لا يصنع هذا العنصر فلا بد من أخذه عن طريق تناول الطعام والمكملات الغذائية، وتختلف حاجة كل شخص عن الأخر لهذا العنصر، فعلى سبيل المثال لا بد أن تحتاج النساء الحوامل والمرضعات إلى كميات أكثر منه. ومن الجدير بالذكر أن هنالك 2 مليار شخص حول العالم مهددون من خطر الإصابة بنقص اليود، أغلبهم في الدول النامية التي لا تحتوي أطعمتها على اليود، ويعد الأشخاص النباتيين والنساء الحوامل الأكثر عرضةً لهذه الحالة الصحية.

أعراض نقص اليود في الإنسان

يؤدي نقص اليود إلى ظهور العديد من الأعراض منها ما يلي:

  • زيادة الوزن: وهي أكثر أعراض نقص اليود ملاحظةً، والناتجة عن اضطراب في أداء الغدة الدرقية في تنظيم السعرات الحرارية وحرقها، مما يدفع الجسم إلى تخزينها على شكل دهون، بدلًا من تحويلها إلى طاقة، لكن يجب التنويه إلى أن زيادة الوزن قد تدل على وجود مشاكل صحية أخرى غير متعلقة باليود.
  • الشعور بالضعف والتعب: سوف يعاني الشخص من صعوبة عند رفع الأشياء وضعف الجسد بسبب نقص اليود، وذلك يعود أيضًا إلى اضطراب تحويل السعرات الحرارية إلى طاقة، وهو أيضًا ما يؤدي إلى التعب الغير مبرر حتى وإن كان الشخص قد نام كما ينبغي.
  • تساقط الشعر: تساهم هرمونات الغدة الدرقية على تجديد بصيلات الشعر، وهو ما يتوقف عند نقص اليود والإصابة بقصور الغدة الدرقية.
  • جفاف الجلد: يعد جفاف الجلد دليلًا على الإصابة بقصور الغدة الدرقية الناتج عن نقص اليود في الجسم، فللهرمونات الدرقية دور في تجديد خلايا الجلد، ومن دونها تموت خلايا الجلد وهو ما يسبب جفافه.
  • الشعور بالبرد: يؤثر نقص اليود على الغدة الدرقية مما يبطء عملية الأيض التي تزيد من درجة حرارة الجسم، وبالتالي يشعر المصاب بنقص اليود بانخفاض درجة الحرارة.
  • تباطء ضربات القلب: يقلل نقص اليود من عدد ضربات القلب، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالدوار.
  • مشاكل التعلم والذاكرة: تساهم هرمونات الغدة الدرقية في تطور الدماغ، وهو ما يفسر اضطراب عملية التعلم والذاكرة عند الأشخاص المصابين بنقص اليود.
  • أعراض أخرى: تشمل المشاكل الأخرى كل من؛ اضطرابات الحمل، وتورم منطقة الرقبة، واضطراب دورة الحيض.

تعقيدات نقص اليود

يهدد نقص اليود الذي تعاني منه الأمهات الحوامل صحة الطفل العقلية وحتى حياته في بعض الأحيان، وأحيانًا يولد الطفل بتشوهات خلقية بسبب نقص اليود، أما عند معاناة الطفل بهذا النقص خلال سنوات حياته الأولى فإنه من المرجح أن يعاني مستقبلًا من إما قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها، بينما يؤثر نقص اليود عند الكبار على أدائهم الذهني في كل من المدرسة والعمل.

علاج نقص اليود عند الإنسان

يعالج نقص اليود إما عن طريق تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي عليه أو من خلال المداومة على المكملات الغذائية لليود، ويضاف في العادة عنصر البوتاسيوم لهذه المكملات لتحسين قدرة الجسم على امتصاص اليود، لكن يجب التنويه إلى أن زيادة كميات اليود في الجسم لها أيضًا أعراض جانبية على الغدة الدرقية، لذلك ينصح بعدم تناول أكثر من 150 ميكروغرام من اليود يوميًا من قبل الأشخاص الأصحاء، وبما لا يزيد عن 220 ميكروغرام منى قبل النساء الحوامل والمرضعات، وهنالك حالات من نقص اليود تستدعي الذهاب إلى المستشفى لتلقي العناصر اللازمة عن طريق الوريد، ومتابعة نشاط الغدة الدرقية عن كثف. أما الأطعمة التي تحتوي على اليود فهي كما يلي:

  • الأسماك.
  • البيض.
  • اللحوم.
  • الألبان.
  • المكسرات.
  • ملح الطعام المدعم باليود.

المواضيع الأكثر شعبية