كيف أكسب الأصدقاء

إذا كنت لا تعرف كيفية القيام بشيء ما ، فقد يبدو الأمر شاقًا. ذلك ينطبق على كيفية تكوين الاصدقاء في الحياة لا سيما الجيدين منهم وكثير منا محظوظون بما يكفي لأنهم التقوا مع الآخرين وانتهى بهم الأمر بطريقة ما مع الأصدقاء دون الحاجة إلى التفكير في الأمر، لكن يمكنك انت ايضا الحصول على اصدقاء في حياتك واعلم تماما أن الحياة لا تتوقف ويمكن تكوين الأصدقاء في مرحلة ما. نأمل أن تكون هذه بعض النصائح العملية لمساعدتك على البدء بذلك.

 كيف أكسب الأصدقاء؟

  • ابدأ في زيادة التفاعل مع الأشخاص الذين تراهم بالفعل: قد يكون ذلك بمثابة إلقاء التحية على شخص تراه ولكن لا تتحدث معه ، أو إضافة بعض الدردشة الشخصية إلى تفاعلاتك اليومية مع الاخرين. يمكن أن تكون دردشة بسيطة مثل كيف حالك؟ هل استمتعت بنهاية الاسبوع؟ علق على الطقس ، وتغيير المواسم ، وقدم القليل من المعلومات عن نفسك واطرح أسئلة غير متداخلة. المهم ان لا تتعمق بالحديث عن حياتك الشخصية او تحاول التدخل في حياة الاخرين الشخصية فقط تشارك المعلومات العامة جدا.
  • كوّن علاقة مع الناس عندما يبدون الاستجابة لك: ويكون ذلك بالاهتمام الحقيقي بما يقولونه وان تقوم بالتحدث عن نفسك وعن اهتماماتك بالمقابل حتى لا يبدو الامر وكأنه تحقيق مريب لا اكثر. عليك ان تبتسم عندما تتحدث اليهم ، وكن متعاطفًا عند الحاجة ، وتذكر التفاصيل حول الأشياء التي ذكروها، مثل كيف كان هذا الفيلم الذي ذكرته ، أو هل خرجت إلى الحديقة مع الطقس الجيد في نهاية هذا الأسبوع؟
  • الايمان والثقة بالنفس هو من يعطي تفاعلاتك مع الناس عفوية وصدقا في التعامل: توقف عن الحديث السلبي عن نفسك واستمتع بالاتصال، لا تفكر كثيرا بالتوقعات التي سوف تنالها من الاشخاص الذين تقابلهم لا في السلب ولا في الايجاب كأن تقول لنفسك ماذا لو احرجني وتجاهلني ذلك الشخص أو أن تتوقع ان يرد عليك بأضعاف ما ترحب به وتتحدث اليه ، فقط قدر البهجة التي يمكنك أن تجلبها ليوم شخص ما واستمتع بالبهجة التي ربما تلقاها انت ايضا من الحديث مع شخص جديد ربما يكون صديقك يوما ما.
  • قل نعم وكن جريئا: إذا تلقيت دعوة لحضور جمعة خارجية خارج العمل ، فاقبل الدعوة ، أو اذا شاهدت حدثا جماعيًا للزملاء يتم الترتيب له على وسائل التواصل الاجتماعي ، فالتزم بالذهاب. في أسوأ الأحوال ، ستجرب شيئًا جديدًا وسيكون لديك شيء مثير للاهتمام للحديث عنه. في أفضل الأحوال ، يمكنك مقابلة بعض الأشخاص ذوي التفكير المماثل ، وتحسين علاقاتك مع الزملاء والاقتراب خطوة واحدة من الصداقة.
  • ابنِ علاقاتك ببطئ!: لن يحدث ذلك بالضرورة بين عشية وضحاها ولن تؤدي كل محادثة إلى صداقة ، لكنها ستكون جميعها ممارسة جيدة ، وستضيف بعض التواصل الإنساني إلى يومك. لا تتعجل ، مما يعني أنك بحاجة إلى ترك الأمور تتطور بشكل طبيعي. استمر في بذل الجهد ولكن دعهم هم من يأتون إليك في بعض الأحيان، مجرد سؤال سريع قد يدفعهم لبدء شيء شخصي أكثر ، خاصة إذا كنت مهتمًا حقًا.

في النهاية ، إذا كنت تعتقد أنه ليس لديك أي فرص لبدء تفاعل ومحادثات مع الاخرين ، فإليك بعض السيناريوهات المحتملة:

  • قل مرحبا لجارك.
  • ابتسم لشخص تراه بانتظام في الحافلة / القطار / الشارع.
  • كن ودودًا مع الموظفين في المتاجر ومحلات السوبر ماركت.
  • القِ التحية لموظفي الأمن أو الآخرين في مكان عملك.

هل تحتاج إلى المزيد من الفرص؟ ابحث عن الأشخاص: انضم إلى مجموعة كتب ، وكن جزءًا من مجتمع الألعاب عبر الإنترنت ، واحضر فصلًا دراسيًا في شيء تحبه ، وقدم نفسك دائما ، واطرح الأسئلة وابدأ المحادثة. أعلم أن هذا قد يبدو مخيفًا ولكن ليس لديك ما تخسره والكثير لتكسبه.

حظا سعيدا. يأتي الأصدقاء بأشكال عديدة وتذكر أن لديك دائما شيء رائع لتقدمه.

الزوار شاهدو ايضا

المواضيع الأكثر شعبية